تقيمك

تحظى عملية تكميم المعدة بشهرة واسعة بين العامّة وزاد وعيهم بمعظم تفاصيلها وهو نتيجة طبيعية لتركيز وسائل الإعلام على الحديث عن تلك العملية، سواء عن طريق استضافة أطباء جراحة السمنة والمناظير في البرامج الطبية، أو عَرض قصص ملهمة لمشاهير خضعوا للعملية وفقدوا وزنهم الزائد. ورُغم ذلك كله تظل الشائعات والمعلومات المشوبة بالأخطاء باقية ومنتشرة بين عموم الناس، وهو ما يستلزم وقفة جادة لتصويب تلك المعلومات استنادًا إلى الأسس العلمية.

أشهر الشائعات حول عملية تكميم المعدة

تنتشر العديد من المفاهيم المغلوطة عن عملية تكميم المعدة، وفيما يلي قائمة بأشهر الشائعات حول عملية التكميم:

تكميم المعدة حل سحري لإنقاص الوزن

عادةً ما يعجز مرضى السمنة المفرطة عن السيطرة على شعور الجوع أمام الأكلات الدسمة، وقد لا يسمح نمط حياتهم بتخصيص وقت لممارسة الرياضة، وفي هذا الحال يفكرون في الخضوع لعملية تكميم المعدة اعتقادًا منهم بأنها تمتلك مفعول السحر في إنقاص الوزن  دون الحاجة إلى بذل المجهود أو إحداث أي تغيير في نمط الحياة، وهو أمر خاطئ كليًا.

عملية تكميم المعدة مناسبة لكل مرضى السمنة

لأن عملية التكميم هي الإجراء الأشهر في عالم جراحات السمنة المفرطة، يعتقد البعض أنها العملية الوحيدة التي تُجرى لمرضى السمنة وأنها تناسبهم جميعًا، وهو ما ينافي الحقيقة بالتأكيد.

فإن اتخاذ قرار محوري كإجراء عملية تكميم المعدة أمر يتطلب إجراء عدة فحوصات تهدف إلى التأكد من عدم معاناة المريض أي مشكلة تجعل خضوعه للإجراء سببًا في تفاقم وضعه الصحي.

نسب حدوث التسريب مرتفعة بعد عملية التكميم

يتراجع بعض مرضى السمنة عن خطوة الخضوع لعملية التكميم لخوفهم من مشكلة تسريب محتويات المعدة بعد الجراحة، فهُم يعتقدون أن تلك المشكلة تظهر بنسب عالية في كل من خضع للعملية، إلا أن هذا الاعتقاد خاطئ، إذ تظل مشكلة نادرة للغاية يتداركها الأطباء المتمرسون من البداية (أي داخل غرفة العمليات) عبر استخدام دباسات إلكترونية أمريكية الصُنع تُدبس الأنسجة بثلاث خطوط تدبيس لضمان عدم حدوث أي تسريب. وننصحك باستشارة الطبيب للحصول على كافة المعلومات عن المضاعفات المحتملة للعملية ونسبها.

يؤدي تكميم المعدة إلى سوء امتصاص العناصر الغذائية

ينتاب بعض مرضى السمنة شعورًا بالقلق تجاه الخضوع لعملية تكميم المعدة بسبب سماعهم شائعات مفادها أن التكميم يؤدي إلى خفض كفاءة امتصاص العناصر الغذائية المفيدة (المعادن والفيتامينات) من الطعام، ومن ثمّ معاناة سوء التغذية، والواقع أنه لا دخل لها في امتصاص الجسم للعناصر الغذائية.

فقدان الوزن بعد التكميم يفقد الوجه مظهره الشبابي

خلال فترة الاستعداد ما قبل عملية تكميم المعدة قد يتلقى بعض المرضى نصائح من أصدقائهم أو ذويهم تتضمن أن فقدان كثير من الوزن بعد الجراحة سوف يسبب بعض التغيّرات في مظهر الوجه، ما يجعلهم يبدون أكبر سنًا، وهو أمر خاطئ.

تصويب المفاهيم المغلوطة حول عملية تكميم المعدة بالمنظار

لا ينبغي لنا الإشارة إلى شائعات دون أن نذكر صوابها فهذا ضروري لنشر الوعي بين مرضى السمنة وأُسَرِهم، فيصبحون جميعًا على دراية تامّة بكل تفاصيل العملية. ونُصّوِب الشائعات التي ذكرناها خلال الفقرة السابقة موضحين التالي:

عملية تكميم المعدة تتطلب التزامًا للحصول على نتائج

تصغير حجم المعدة ليس إجراءً كافيًا لكي يفقد المريض وزنه الزائد، فإذا استمر المريض في تناول الأكلات الدهنية والحلويات بكميات كبيرة، ستتمدد معدته ويعود إلى النقطة “صفر” كأنه لم يخضع للجراحة قط!

لذلك يجب على المريض الالتزام بنظام غذائي صحي بعد تلك العملية، يتضمن تناول الوجبات الصحية الغنية بالألياف والدهون الصحية مع الحرص على تقسيم أي وجبات كبيرة إلى وجبات صغيرة متعددة تحدد مواعيد تناولها على مدار اليوم.

التكميم عملية لا تناسب جميع مرضى السمنة

لا يُرشِح الأطباء عملية تكميم المعدة بالمنظار كحل مثالي لجميع مرضى السمنة المفرطة، فهناك عدة موانع طبية تمنع خضوع بعضهم لتلك العملية، وتشمل:

  • الارتجاع المريئي المزمن.
  • إدمان السكريات.
  • الخضوع المُسبق لإحدى جراحات السمنة الأخرى.

عملية التكميم تسبب تغييرًا شاملًا في حياة المريض

أثبتت الإحصائيات أن لعملية التكميم بالمنظار تأثير إيجابي على صحة المريض بصفة عامة، خاصةً على المدى البعيد، فهي تُسهم في شفائه من الأمراض المزمنة التي تصاحب السمنة كأمراض الشرايين، وارتفاع الضغط، والسكري.

التكميم جراحة تعيد للفرد شبابه 

إذا نزل وزن الفرد بطريقة غير صحية ومعدل شديد السرعة بالاعتماد على “دايت” غير متوازن -مثلًا- سوف يبدو وجهه شاحبًا وسيصير جسمه هزيلًا لقلة العناصر الغذائية الواردة إلى الجسم، وهو ما يسبب ظهور الفرد بمظهر أكبر من سنه الحقيقي، أما مع التكميم فإن الوزن ينقص تدريجيًا باتباع نظام غذائي متوازن.

ختامًا نذكركم بأن تحصلوا على المعلومات المتعلقة بجراحات السمنة المفرطة من الأطباء المختصين لكي تشعروا بالاطمئنان وتتمكنوا من اتخاذ القرار السليم استنادًا إلى رأي طبي موثوق.

لمزيد التفاصيل حول عملية تكميم المعدة أو جراحات السمنة، يمكنكم التواصل مع مركز الدكتور محمد نصر الشاذلي مستعينين بالأرقام المدونة في موقعنا.