4/5 - (1 صوت واحد)

ما بين فوائد و اضرار عملية تحويل مسار المعدة، يبدأ المريض في التفكير وتأخذه الحيرة، هل يخضع للعملية ويتخلّص من السمنة المفرطة والأمراض المُزمنة المصاحبة لها؟ أم يكمِل حياته في دوّامة من الاكتئاب والأمراض العضوية؟ 

هنا -ضمن سطور هذا المقال- نستعرض فوائد عمليات تحويل المسار وأضرارها لنُطمئن المرضى بشأن كافة النتائج المتوقعة.

ما فوائد و اضرار عملية تحويل مسار المعدة؟

عملية تحويل مسار المعدة تندرج تحت قائمة جراحات علاج السمنة المفرطة،

وهي تقوم على عَزَل جزء صغير من المعدة لتوصيله على مسافة متقدّمة من الأمعاء الدقيقة بحيث يتم تجاوُز الجزء المسؤول عن امتصاص الدهون والسكريات.

دعونا نُلخِص فوائد و اضرار عملية تحويل مسار المعدة ضمن نقاط مختصرة فيما يلي:

فوائد عملية تحويل مسار المعدة

توفّر عملية تحويل المسار عدّة فوائدَ لمرضى السمنة المفرطة، لعلّ أبرزها:

  • الحد من امتصاص الدهون والسكريات

عند تجاوُز أول جزء من الأمعاء الدقيقة (الاثني عشر).، تنخفض قدرةَ امتصاص الدهون والسكريات، ما يساعد على إنقاص الوزن تدريجيًا.

  • المساعدة على الشبع 

إنّ الجيب المعدي الصغير -الذي صنعه الطبيب خلال العملية- يسمح باستيعاب كمية قليلة من الطعام،

فيشَبع المريض بسرعة شديدة بعد تناول وجبات صغيرة، الأمر الذي يساعده على فقدان الوزن.

  • ضبط مستويات سكر الدم

تطرأ على الجسم عدّة تغيّرات هرمونية مفيدة تسهم في ضبط مستوى الجلوكوز في مجرى الدم، لعلّ أبرز تلك التغيرات:

  • تعزيز حساسية الجسم لهرمون الأنسولين (الهرمون المسؤول عن استهلاك سكر الدم).
  • زيادة معدلات إفراز هرمون GLP-1 الذي يحفز الجسم على إفراز الأنسولين، بالتالي ينخفض مستوى الجلوكوز في الدم ويصبح معتدلًا.

مما سبق يتضح أن عملية تحويل مسار المعدة مفيدة لمرضى السمنة المُصابين بمرض السكري من نوعه الثاني (الذي يتضمن سوء استجابة الجسم لهرمون الأنسولين) فهي جراحة تساعدهم على إنقاص الوزن وضبط مستوى الجلوكوز في الوقت نفسه.

تنبيه مهم: للاستفادة بفوائد عملية تحويل مسار المعدة، ينبغي أن تجرى هذه العملية للمرشح المناسب من مرضى السمنة (الذي غالبًا ما سيكون مدمنًا للحلويات ومصابًا بالسكري من النوع الثاني).

أضرار عملية تحويل مسار المعدة

تنطوي عملية تحويل المسار على بعض الأضرار، من ضمنها:

  • التسريب

 قد تتسرّب محتويات الجيب المعدي إلى الخارج في التجويف البطني،

لكن يمكن تفادي تلك المشكلة عبر استخدام دباسات متطورة ذات جودة عالية عند إغلاق نسيج الجيب المعدي.

  • سوء التغذية وشحوب الوجه

قد يعاني المرضى سوء التغذية بعد الخضوع لعملية تحويل المسار نتيجةَ فقدان الشهية أو عدم القدرة على تناول كميات كافية من الطعام.

ولكن يمكن حل تلك المشكلة عبر وصف مكملات غذائية (فيتامينات) تعوض الجسم عن العناصر الغذائية التي لا يستطيع المريض الحصول عليها من الأكل.

  • الالتصاقات

تتضمن عملية تحويل المسار إحداث بعض التغيّرات في تشريح الجهاز الهضمي، ما يرفع احتمالية حدوث التصاقات بين المعدة -مثلًا- والأنسجة المجاورة لها. 

يتفادي افضل دكتور لعملية تحويل المسار تلك المشكلة عبر التعامل مع أنسجة المعدة والأمعاء بدقة في أثناء العملية، بالإضافة إلى استخدام أدوات جراحية متطورة ودقيقة.

تجارب المرضى مع عمليات تحويل مسار المعدة

جميع المرضى اتبعّوا النظام الغذائي بعد تحويل مسار المعدة الذي يتضمن تناول أطعمة صحيّة خالية من الدهون والكوليسترول،

وتناولوا جرعات من الفيتامينات للوقاية من سوء التغذية،

ومارسوا تمارين رياضية خفيفة لشد الجسم والحصول على قوام مثالي.

الخلاصة: إذا أردت أن تقول: “نجحت تجربتي مع تحويل مسار المعده” بعد الخضوع للعملية،

اتبع تعليمات طبيبك بشأن النظام الغذائي وجرعات الفيتامين ونمط الحياة عمومًا بعد العملية.

يمكنكم التواصل معنا لحجز موعد للكشف مع الدكتور محمد نصر افضل دكتور جراحة سمنه في مصراستشاري جراحات الجهاز الهضمي والمناظير- عبر الأرقام الظاهرة أمامكم في موقعنا الإلكتروني.