3.3/5 - (6 أصوات)

يتساءل المرضى الذين خضعوا لـ عملية استئصال المرارة عن فترة النقاهة بعد هذه العملية، وما تشتمله من نصائح بعد عملية المرارة، إذ من المعروف أن التعليمات التي تلي عملية المرارة -وخلال فترة النقاهة- لا تقل أهمية عن إجراءات العملية في حد ذاتها.

ويوضّح الدكتور محمد نصر شاذلي -استشاري جراحات السمنة والمناظير و افضل دكتور سمنه فى مصر– أهم الـ نصائح بعد عملية المرارة بالمنظار من خلال سطور هذا المقال.

علام تشتمل الـ نصائح بعد عملية المرارة؟

تنقسم الـ نصائح بعد عملية المرارة بالمنظار إلى عدة أمور، أهمها هو النظام الغذائي (فالمرارة هي عضو من أعضاء الجهاز الهضمي)، ويلي النصائح المتعلقة بالنظام الغذائي في الأهمية النصائح المتعلقة بالنشاط البدني وطريقة النوم والتغيير على جروح العملية.. وفيما يلي بيان ذلك.

نصائح بعد عملية المرارة

النظام الغذائي

إن المريض المصاب بحصوات المرارة كان من المطلوب منه أن يتجنب الأطعمة الغنية بالدهون والزيوت والمقليات، فهل بعد استئصال المرارة يظل الحال كما هو عليه فلا يتمكن المريض من تناول الأطعمة الدهنية؟ وهل تتأثر عملية الهضم بعد استئصال المرارة؟

إن هذه الأسئلة تتبادر إلى ذهن بعض المرضى بسبب اعتقادهم أن المرارة هي المسؤولة عن إنتاج العصارة الصفراوية المساعدة في عملية الهضم، وخاصة هضم الدهون.. ولكن الحقيقة هي أن المرارة هي “المخزن” للعصارة الصفراوية التي ينتجها الكبد بصورة رئيسية، فحتى مع استئصال المرارة ستظل عملية الهضم كما هي، ولكن بدلًا من أن يتم تخزين العصارة الصفراوية في المرارة، فإنها ستنزل مباشرة من الكبد إلى المعدة والأمعاء.

ولكن يظل مطلوبًا من المريض أن يحد من تناول الأطعمة الدهنية خلال الفترة الأولى من العملية، وقد يصف له الطبيب بعض الأدوية التي تساعد في عملية الهضم.

وينصح المرضى الخاضعين لعملية المرارة بالآتي:

  • تناول الخضراوات والأطعمة التي تحتوي على البكتيريا النافعة.
  • التقليل من الأطعمة التي تحتوي على الدهون.
  • تجنب تناول السكريات.
  • الحد من المشروبات المحتوية على الكافيين، مثل الشاي والقهوة.

النشاط البدني

بفضل استخدام تقنية المنظار في إجراء عملية استئصال المرارة، بات من الممكن أن يتحرك المريض الخاضع لاستئصال المرارة في نفس اليوم الذي خضع فيه للجراحة، فبمجرد أن يفيق من العملية ويتأكد الطبيب من سلامة علاماته الحيوية يمكنه أن يخرج من المستشفى ويتحرك كما شاء.

ويمكنه البداية في ممارسة النشاط البدني -حتى وإن كان عنيفًا- بعد مرور أسبوع من الجراحة، إذ إن الجسم يكون في حالة ضعف ويكون التمثيل الغذائي ضعيفًا خلال الـ 6 أيام الأولى من العملية.

ولكن بصورة عامّة، لا نخشى من ممارسة النشاط البدني بعد عملية استئصال المرارة بالمنظار لأنه لا يوجد أي شقوق جراحية كبيرة تحتاج لمزيد من العناية، بل مجرد ثقوب صغيرة لا تتأثر بالحركة أو النشاط البدني.

 طريقة النوم

يتساءل بعض من يبحث عن نصائح بعد عملية المرارة عن الطريقة الصحيحة للنوم بعد عملية المرارة.. وفي الحقيقة، لا يوجد طريقة محددة للنوم بعد هذه العملية بخلاف أن يتجنب المريض النوم على بطنه، إذ إن ذلك قد يضغط على جروح العملية ويسبب للمريض ألمًا.

وينصح المريض بالراحة في الأيام الأولى من الجراحة، وأخذ قسطٍ كافٍ من النوم لمدة أسبوع على الأقل لتسريع عملية التعافي من العملية، فيحاول المريض النوم لمدة 8 ساعات متصلة حتى يحصل الجسم على أقصى قدرٍ من الاستفادة.

 التغيير على الجروح

إن الجروح في عملية المرارة بالمنظار صغيرة للغاية، إذ تُجرى عن طريق ثقوب صغيرة في البطن، ولا يتعدى طول الثقب الواحد نصف سنتيمترًا.

ويتم التغيير على الجروح عادة حسب حجم الجروح ونوع الخيوط المستخدمة في الجراحة، وفي عملية المرارة بالمنظار يمكن للمريض أن يستحم في اليوم التالي للجراحة دون مشكلة، ولكن عليه أن يستشير الطبيب حول المواد التي من الممكن أن تسبب ضررًا عند ملامستها لجروح العملية.

وينصح الدكتور محمد نصر شاذلي بضرورة الذهاب إلى الطوارئ أو استشارة الطبيب الذي أجرى العملية فور خروج أي إفرازات غير طبيعية من موضع الجراحة، فإن ذلك قد يكون دليلًا على إصابة الجروح بالالتهابات.

وبهذا نكون أنهينا حديثنا عن أهم الـ نصائح بعد عملية المرارة.. وأخيرًا، إذا كنت ترغب في معرفة المزيد حول هذه العملية، أو معرفة سعر عملية المرارة بالمنظار يمكنك التواصل معنا عبر الأرقام الموضحة على موقعنا الإلكتروني.